أخبار مكناس

  • 31 يوليوز, 2017

    جماعة مكناس تعيش على ايقاعات الذكرى الثامنة عشر لعيد العرش المجيد

  • 25 يوليوز, 2017

    القناة الثانية الفرنسية تعرض برنامجا حول المولى اسماعيل

  • 17 يوليوز, 2017

    جماعة مكناس في قلب الحدث الثقافي مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية

  • 14 يوليوز, 2017

    جماعة مكناس تنظم حملة نظافة وتأهيل لمقابر المدينة

  • 05 يوليوز, 2017

    إعطاء انطلاق البرنامج الوطني للتخييم تحت شعار: " المخيم فضاء للتربية و الإبداع "

  • 29 ماي, 2017

    مسابقة معمارية لتهيئة دار البارود بمكناس

الدورة الافتتاحية لمشروع تأهيل المجتمع المدني في مجال الترافع والديمقراطية التشاركية

نظم النسيج الجمعوي التعاون من أجل التنمية، بشراكة مع جماعة مكناس الدورة الأولى والافتتاحية لمشروع تكوين وتأهيل المجتمع المدني في مجال الترافع والديمقراطية ألتشاركية،يوم الأحد 20 جمادىالثانية 1438 الموافق ل19 مارس 2017، بقاعة الاجتماعات التابعة للقصر البلدي مكناس


وقد حضرها إلى جانب أكثر من 70 جمعية ، النائب الأول لرئيس جماعة مكناس الأستاذ رشيد الطالبي ومجموعة من المستشارين وقد أطرها الخبير الدولي والأستاذ الجامعي رئيس جمعية مكناس للتراث حسن العرفي في موضوع : الحكامة الإدارية والمالية للمجتمع المدني .
استهلت هذه المحطة الافتتاحية والدورة التكوينية بكلمة لرئيس النسيج الجمعوي التعاون من أجل التنمية الأستاذ عبد العالي السباعي، بحيث أشار إلى المراحل التي قطعها المشروع قبل أن يصل إلى الفئة المستهدفة بشكله الحالي ، فكانت أول خطوة هي مراسلة جمعيات النسيج وبعض الجمعيات الصديقة باستمارة تطالبهم بتحديد حاجياتهم في مجال التكوين .
أما الخطوة الثانية فكانت عبارة عن تنظيم يوم دراسي اجتمع خلاله جميعات النسيج والتي يبلغ عددها اليوم 65 جمعية بالإضافة إلى بعض الجمعيات الفاعلة والنشيطة في مدينة مكناس، وعرضت أرضية أعدها المكتب التنفيذي للنسيج من أجل المناقشة والتطعيم . وخرج اليوم الدراسي بتوصيات حددت المحاور الكبرى للتكوين وبمطالبة النسيج باستضافة خبراء لتأطير الدورات تكوينية.


أما دوافع ودواعي المشروع فقد حددها رئيس النسيج الجمعوي في :
1 - احترام أولويات النسيج المسطرة في مخططه الاستراتيجي ومن بينها تأهيل وتكوين الجمعيات العضوة في النسيج .
2 - تلبية لرغبات جمعيات صديقة للنسيج.
3 -الامتيازات الهامة للمجتمع المدني في دستور 2011 بحيث اعتبره البعض دستور المجتمع المدني بامتياز ،ولا يمكن تفعيل مقتضياته إلا بتأهيل وتكوين المجمع المدني .
4- التحولات التي يعرفها المغرب والاستهداف المستمر لوحدته ولمقدساته وهذا أمر يستدعي من الجمعيات القيام بواجبها الوطني وهو أمر أيضا مشروط بالتكوين والتأهيل .
5- العالم والتحول المهول والرهيب بحيث أصبح العالم حقا قرية صغيرة ومنفتح بشكل كبير وأصبحت دول العالم وخصوصا النامية تعرف غزوا من نوع أخر لم يسبق للبشرية أن عرفت مثله عبر العصور، وحقب التاريخ ،ولعل أفضل قوة يتوفر عليها المغرب للتصدي لآفات وأخطار هذا الغزو ،الذي يستهدف قيمه وحضارته العريقة هو المجتمع المدني الحر ولا يمكن لهذه الجمعيات أن تقوم بواجبها وبتطوير أساليبها وخطابها للمجتمع وخصوصا الشباب أكبر ضحايا الإرهاب ، إلا باعتبار الـتأهيل والتكوين.
وختم رئيس النسيج الجمعوي كلمته وهو يؤكد بعزم النسيج الجمعوي على توثيق جميع محطات التكوين بالصورة والصوت ونشرها عبر شبكات التواصل الإجتماعي حتى تعم الفائدة وأيضا بطبع كتاب يتضمن جميع مواد الدورات التكوينية ونبده وتعريف بأطر هذه الدورات والتي تعتبر من خيرة الأطر الوطنية في هذا المجال .