أخبار مكناس

  • 31 يوليوز, 2017

    جماعة مكناس تعيش على ايقاعات الذكرى الثامنة عشر لعيد العرش المجيد

  • 25 يوليوز, 2017

    القناة الثانية الفرنسية تعرض برنامجا حول المولى اسماعيل

  • 17 يوليوز, 2017

    جماعة مكناس في قلب الحدث الثقافي مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية

  • 14 يوليوز, 2017

    جماعة مكناس تنظم حملة نظافة وتأهيل لمقابر المدينة

  • 05 يوليوز, 2017

    إعطاء انطلاق البرنامج الوطني للتخييم تحت شعار: " المخيم فضاء للتربية و الإبداع "

  • 29 ماي, 2017

    مسابقة معمارية لتهيئة دار البارود بمكناس

اختتام الدورة 16 للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس

أسدل الستار مساء الأربعاء على فعاليات الدورة 16 للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس التي تميز حفل ختامها بتوزيع جوائز الفيلم القصير والطويل، والاحتفال بمضي 30 سنة على بداية عرض السلسلة العالمية سيمبسون" بحضور مخرجها ديفيد سيلفرمان"

وقد فاز الفيلم القصير " الفراغ " ( دي أمبتي ) لمخرجته الكورية الجنوبية داهي يونغ بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي لسينما التحريك في دورته 16 التي تم الإعلان عنها أمس الأربعاء بمدينة مكناس خلال الحفل الختامي لهذه التظاهرة الثقافية والفنية .

ومنحت لجنة تحكيم الدورة ال 16 لهذا الحدث الثقافي والفني الذي نظمته مؤسسة عائشة ( 17 – 22 مارس ) جائزة أحسن فيلم طويل للعمل الإبداعي " إثيل وارنست " لمخرجه الإنجليزي روجي مانوود .

أما جائزة الشباب لأحسن فيلم قصير فعادت لشريط " خيط أريان " ( فيل داريان ) لمخرجه السويسري كلود لوييت فيما كانت "جائزة الجمهور" مناصفة بين فيلم " لا للإساءة " ( نو أوفونس ) لمخرجه البلجيكي كريس بوركيس و " الصمت " لمخرجه اللبناني شادي عون .

وظفر الفيلم الفرنسي " اختفاء رأس" لمخرجه فرانك ديون بالجائزة الخاصة للجنة التحكيم التي منحت أيضا فيلم " مائدة " لمخرجه الفرنسي أوجين بواتشوف جائزة " أحسن فيلم طلابي .

وقال جورج شويزكبيل رئيس لجنة تحكيم هذه الدورة خلال إعلانه عن الأفلام الفائزة أن هذه التظاهرة الفنية شكلت مناسبة لمجموعة من المبدعين الشباب للالتقاء بالمبدعين والفنانين المحترفين في سينما التحريك من اجل الاستفادة من تجاربهم والاطلاع على بعض أعمالهم الفنية مشيرا إلى أن دورة هذه السنة تميزت بتنظيم ورشات وندوات لفائدة المهتمين بسينما التحريك وطلبة المعاهد المتخصصة أطرها مخرجون وفنانون معروفون واستهدف صقل مواهب الفنانين الشباب الإبداعية والسينمائية .

وقد عرفت الدورة السادسة عشر تقديم ما يقرب عن خمسين عرض. واستقطبت عروض الشاشة الكبرى، 6000 متفرج يتكون أساسا من الأُسر والطلبة، والعروض المدرسية أكثر من 7500 تلميذ، حضروا 24 عرض مدرسي لصالح مدارس مدينة مكناس و 8000 متفرج متوقعون خلال الجولة التي تشمل 10 مدن من المملكة

وفي نهاية المهرجان استغل منظما المهرجان  المعهد الفرنسي ومؤسسةعائشةالمناسبة لتقديم شكرهم الكل من ساعد وساهم من قريب أو بعيد لإنجاح فعاليات الدورة كما كان الأمر في سابقاتها،وأكد الطرفان التزامهما للمضي قدما في خدمة سينما التحريك من خلال مشروع تزويد مدينة مكناس بمدرسة متخصصة في تدريس سينما التحريك الذي أصبح في مراحله النهائية.