أخبار مكناس

  • 29 ماي, 2017

    مسابقة معمارية لتهيئة دار البارود بمكناس

  • 22 ماي, 2017

    جامعة مولاي اسماعيل تنظم أسبوعا افريقيا

  • 27 أبريل, 2017

    نجاح الدورة الثانية عشر يؤكّد مكانة الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس

  • 20 أبريل, 2017

    أكروبوليس مكناس فضاء للاستثمار الناجع في الصناعات الغذائية‎

  • 18 أبريل, 2017

    افتتاح الدورة 12 من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس

  • 17 أبريل, 2017

    مكناس تحتضن المناظرة التاسعة للفلاحة حول موضوع إمدادات الماء الفلاحة والأمن الغذائي

أكروبوليس مكناس فضاء للاستثمار الناجع في الصناعات الغذائية‎

يشكل مشرع " أكروبوليس " واحدا من المشاريع التي أنشأت بهدف مصاحبة المهنيين في الصناعات الفلاحية و مساعدتهم على الاستثمار في القطاع.


هذا المشروع، الذي وضعته شركة " ميدز " التي هي أحد روافد صندوق الإيداع و التدبير و مساهمين يمثلون وزارات الفلاحة و المالية و الصناعة و التجارة و الاقتصاد الرقمي و التجهيز و النقل و مجلس الجهة و جماعة مكناس، يمتد على مساحة اجمالية مقدارها 140 هكتارا مع بقع أرضية (142 بقعة) ، التي ستمثل فضاءا مناسبا للمستثمرين في قطاع الصناعة الغذائية، من خلال بنيات تحية ذات جودة عالية و مزايا هامة أساسها اليد العاملة الهامة و المؤهلة إضافة إلى خاصية القرب من مختلف محور و وسائل النقل. فالمشروع يبعد عن مطار فاس سايس ب 85 كلم و محطة القطار مكناس ب 12 كلم و عن الطريق الوطنية 2 كلم و عن ميناء الدار البيضاء ب 244 كلم، و هي مؤهلات تمكنه أن يلعب دور الريادة في القطب التنافسي الموجه للصناعات الفلاحية و الغذائية و من خلاله يمنح الجهة مكانا محوريا في القطاع الفلاحي و الصناعات المرتبطة بها، التي ستجعل من منطقة مكناس أرضية جذابة للاستثمار و تطوير الزراعات التي تميزها.
و المشروع منذ انطلاقته الفعلية، استقبل العديد من الشركات الفاعلة في الميدان ، حيث بلغ تعداد الشركات التي أنجزت به أو التي هي في طريق الانجاز نحو 50 مشروعا، في مقابل غلاف استثناري يوازي 1,668 مليار درهم و بمناصب شغل مباشرة و غير مباشرة تصل إلى 6900 متصب.
و يرتقب أن تعطي الدورة 12 للملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، دفعة قوية للمشروع تحديدا في ظل تزايد عدد المهتمين الدوليين بهذا الملتقى، و يبرز ذلك من خلال حضور الشركة المرافقة للمشروع بهذا الملتقى و كذا من خلال جهود الشركاء الذين يحاولون تيسير الخطوات للشركات و تدليل الصعاب الإدارية و خاصة التمويلية التي تعد عقبة أمام الشركات الصغرى و المتوسطة، في أفق إعطاء مشروع أكروبوليس إشعاعا يتعدى بعده الجهوي و الوطني إلى المدى الدولي ، الذي سيمكنه من الحفاظ على جزء مهم من فائض القيمة المرتبطة بالصناعات التحويلية في القطاع الفلاحي.