أنشطة الرئيس

  • 27 نونبر, 2017

    رئيس جماعة مكناس يتفقد ورش شارع بئر انزران

  • 19 شتنبر, 2017

    رئيس جماعة مكناس يستقبل ممثلي النادي المكناسي فرع كرة القدم.

  • 11 يونيو, 2017

    رئيس مجلس مكناس يعطي إنطلاق النسخة الثانية من دوري رمضان

  • 04 يونيو, 2017

    رئيس جماعة مكناس يرد على جريدة الصباح

  • 20 مارس, 2017

    رئيس مجلس جماعة مكناس يعزي في وفاة المرحومة والدة السيد عامل عمالة مكناس

  • 19 مارس, 2017

    تدشين معلمة رياضية جديدة بمكناس

رئيس جماعة مكناس يرد على جريدة الصباح

صدر بجريدة الصباح مقال ، تحت عنوان عريض: " بوانو يعمق الانتظارية بمكناس.." يومالاثنين 2017/5/22 -عدد 5314 ص 9، و إثر ذلك وجه السيد رئيس الجماعة بيان حقيقة لذات الجريدة التي نشرته يوم الثلاثاء الأخير، بشكل جد مقتضب أفرغه من محتواه، و تعميما للفائدة نعيد نشر ذات البيان كاملا

بيان حقيقة.

المرجع: يومية الصباح الاثنين 2017/5/22 -عدد 5314 ص 9.

بعد التحية و السلام

يشرفني أن أضع بين أيديكم، السيد المدير، بيان حقيقة على المقال الوارد بيوميتكم المومأ إليه أعلاه، تحت عنوان عريض: " بوانو يعمق الانتظارية بمكناس..".

والاستهلال ينطلق من تركيز المقال على رأي مكونين اثنين من مكونات مجلس جماعة مكناس، الذي يضم عقب الانتخابات الجماعية الأخيرة، أربعة أحزاب سياسية، أفرزت أغلبية مشكلة من حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار  في إطار  تحالف تنمية مكناس.

و بما أن المنطق والرأي الثاقب يأخذ بالرأي و الرأي الآخر،  فإنه يسعدني أن أبسط أمامكم التوضيحات اللازمة بخصوص ما ورد في المقال أعلاه؛ و ذلك تماشيا و مضامين قانون النشر.

وتبعا لذلك، يمكن أن نسجل و بشكل ليس فيه مزايدة و إنكار لواقع، أن ساكنة مكناس تتطلع إلى أشياء كثيرة وانتظاراتها كبيرة و مشروعة، و المجلس الحالي بكافة مكوناته و إن كانت المسؤولية تطوق أغلبيته، يعي جيدا حجم هذه الانتظارات، وبالتالي فإنه سعى إلى تنزيل تطلعات ساكنة العاصمة الإسماعيلية، عبر جعل سنة 2017.. سنة الانجاز بعدما كانت سابقتها سنة التخطيط و الإرساء والتفكير والمقاربة والتشارك.

وتفصيل القول يقودنا إلى الجواب عن الانتقاد الموجه من المعارضة – حسب - ما ورد في المقال وهو انتقاد طبيعي تقتضيه الديمقراطية القائمة على أغلبية تدبر الشأن العام وأقلية تراقب و تنتقد.

أما فيما يخص تعميق الانتظارية، فالمقال عينه يجيب على ذلك من خلال الإشارة إلى الأوراش وتتبعها، وفي ذلك إفصاح وانسجام مع الواقع الذي أشرنا فيه أن سنة 2017 ستكون بإذن الله سنة الإنجاز، ويمكن التذكير في هذا الباب بما يلي:

 * أوراش تشمل 29 حي من الأحياء السكنية بجماعة مكناس، التي تعرف نقصا في التجهيز.

* ورش التهيئة الحضرية للطرقات الرئيسة بالجماعة، وتهم شوارع: الحسن الثاني، وعلال بنعبد الله، ومحمد الخامس، والجيش الملكي وبئر أنزران.

* ورش تهيئة هضبة بوفكران، و هي التهيئة التي ستمكن من تهيئة هذه الهضبة، ذات المرجعية والحمولة  البيئية والتاريخية، بشكل شامل.

*ورش تهيئة غاية الشباب حيث يتوخى منه الشركاء أن يكون مشروعا قادرا على إعطاء رونق وجاذبية جديدة لفضاء حيوي بمكناس وجعله منتزها حضاريا مفتوحا في وجه ساكنة مكناس.

هذه بعض النماذج التي انطلقت الأشغال بها والتي تفند ادعاء ومزاعم تعميق الانتظارية.

أما ما ارتبط بغياب المنتخبين أو إن صح التعبير الرئيس ونوابه المفوض لهم بمختلف أقسام الجماعة، فإنه مجانب للصواب وبشهادة " المعارضة" قبل الأغلبية، اعتبارا أن المقر الرئيس والمقرات الملحقة تبقى شاهدة على التواجد اليومي، حيث تتم معالجة الملفات للمرتفقين، أما إن كنتم تقصدون الأوراش المفتوحة فإن ذلك موكول للتقنيين بالجماعة مع الاستعانة بتقنيي قطاعات أخرى في إطار الشراكات، لكن ذلك لا يمنع من المتابعة والحضور اليومي للمفوض لهما بقطاع الأشغال والمحافظة على البيئة، لهذه الأوراش، التي تبقى شاهدة على نشاط المجلس وديناميكيته، التي لا تقتصر على تتبع و التأشير على ملفات المرتفقين والأوراش المفتوحة، بل يشمل أنشطة المجلس في كليته بما في ذلك اجتماعات المكتب التي تتم بشكل منتظم وتعرف حضور جميع أعضائه، اللهم إن حال عائق أو طارئ دون حضور هذا أو ذاك.

أما ما تعلق بنشاط الرئاسة، فإنه وطبقا للقانون التنظيمي 113.14، فرئيس المجلس مطالب بتقديم تقرير مفصل على أنشطة الرئاسة ما بين دورتين عاديتين، والتي يتم خلالها بسط مختلف الأنشطة الرسمية وغير الرسمية، بما في ذلك لقاءات واجتماعات مع المجتمع المدني، و هو التقرير الذي يتطلب وقتا طويلا أتعب بعض الإخوة في المجلس من مكون " المعارضة"، لأن الطول تحكم فيه حجم و كثافة هذه الأنشطة.

وأختم بالتشديد على أن مصالح الجماعة منفتحة على المعلومة أمام الأجهزة الإعلامية المسؤولة بما فيها هذا المنبر المحترم، للكشف عن كل ما سلف ذكره أو حتى الوقوف على النقائص، من منطلق أن الكمال لله.

أعانكم الله، السيد المدير، لما فيه خيرا لهذا البلد، والتفضل بقبول أخلص التحيات.                                                                     

                                  والســــــلام٪

رئيس جماعة مكناس

د.عبد الله بووانو