أخبار الجماعة

  • 06 نونبر, 2017

    جماعة مكناس تخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء

  • 01 نونبر, 2017

    بلاغ بخصوص اللقاء العادي لمكتب جماعة مكناس

  • 30 أكتوبر, 2017

    اللقاء التشاركي الثاني لجماعة مكناس يخصص لأشغال شارعي بئر أنزران والجيش الملكي

  • 19 أكتوبر, 2017

    الأربعاء التشاركي لجماعة مكناس يخصص لبرنامج التهيئة الحضرية للأحياء ناقصة

  • 18 أكتوبر, 2017

    مهرجان مكناس يستقطب أكثر من 26 شريك اعلامي لمواكبة فعالياته

  • 10 أكتوبر, 2017

    التقرير التقديمي لميزانية 2018 لجماعة مكناس

الأربعاء التشاركي لجماعة مكناس يخصص لبرنامج التهيئة الحضرية للأحياء ناقصة

عقدت لجنة الميزانية و المالية و البرمجة، يوم الأربعاء الأخير، اجتماعا موسعا في إطار مائدة مستديرة أطلق عليها اسم" الأربعاء التشاركي ".

 وفي تقديمه للسياق العام للفكرة، أكد الدكتور عبدالله بووانو، رئيس مجلس مكناس، أنه تحكمه الرغبة في تخصيص هذا اليوم من أيام الأسبوع للتشاور و التشارك حول قضايا و إشكالات تهم تدبير الشأن المحلي، سواء حول ما يثار من مواضيع خلال جلسات و دورات المجلس أو قضايا و انشغالات تعنى بالشأن المحلي.

مضيفا، أن الافتتاح خصص لموضوع الشراكة التي تجمع الجماعة بوزارة السكنى و سياسة المدينة – ممثلة في مؤسسة العمران -  و عمالة مكناس، من خلال برنامج التهيئة الحضرية للأحياء ناقصة التجهيز لمدينة مكناس.

مشددا في كلمته هذه، على ضرورة جعل اللقاء سنة في ما يستقبل لطرح مواضيع أخرى سيتم الحسم فيها خلال اجتماع المكتب المسير للجماعة مع ممثلي فرق المجلس.

من جانبه شكر السيد فؤاد قيس، عن مؤسسة العمران، المجلس على هذه الدعوة، مقدما في نفس الوقت موجز على مضمون الاتفاقية التي هي محور لقاء اليوم. مضيفا في معرض تدخله، أن هذه الاتفاقية التي  تم التوقيع عليها سنة 2016، تتوخى تجاوز اختلالات ب29 حي على مساحة 330 هكتار و ساكنة تقارب 350000 نسمة، و هي اتفاقية تمتد على مدى ثلاث سنوات حيث ستنتهي سنة2020 ، بغلاف مالي وصل إلى 219 مليون درهم.

مضيفا، أنه سعيا لتسريع الأشغال و تعميمها على نطاق واسع بالمدينة، فقد تم تقسيم الشطر الأول الذي أعطي انطلاقته شهر أبريل 2017،على خمس نطاقات أو حصص:

  • الحصة الأولى وتضم أحياء المنصور والروى والتقدم والبرج المشقوق، والذي ستنجز تهيئتها مقاولة SOGORET على مدى 8 أشهر وبقيمة 18.22 مليون درهم.
  • الحصة الثانية وتضم أحياء سيدي بابا ووجه عروس والزرهونية ، والذي ستنجز تهيئتها مقاولة ALEK على مدى 8 أشهر وبقيمة 17.43 مليون درهم.
  • الحصة الثالثة وتضم أحياء الأمل ووادي الذهب ، والذي ستنجز تهيئتها مقاولة BELMEKI على مدى 6 أشهر وبقيمة 11.35 مليون درهم.
  • الحصة الرابعة وتضم أحياء ديور المخازنية وكاريان السعيدية، والذي ستنجز تهيئتها مقاولة TG BEREHAL على مدى 6 أشهر وبقيمة 6.42 مليون درهم.
  • الحصة الخامسة وتضم حي البساتين والذي ستنجز تهيئته مقاولة SOGORET على مدى 8 أشهر وبقيمة 23.68 مليون درهم.

         مؤكدا في نفس الوقت، أن لجنة للتتبع مشكلة من مندوبية الإسكان و عمالة و جماعة مكناس، تسهر على مواكبة هذه الأشغال و معاينة المناطق التي تستوجب التدخل العاجل، و من ذلك توسيع الأشغال بالحصة الأولى لتشمل حيي التضامن و حفيظة...و ذلك من خلال ما يضمنه القانون من زيادة 10٪.

وواصل ممثل مؤسسة العمران الذي اعتمد على بيانات و خرائط ، بسط مجالات التدخل و نسب الانجاز، التي أكد بخصوصها أنها جد متقدمة ، في مقابل ذلك أكد على عديد من المشاكل التي واكبت الأشغال و التهيئة؛ من ذلك يقول السيد قيس، ما ارتبط بمشكل التطهير بالحصة الأولى تحديدا بحي الأمل، حيث رغم كل الاحتياطات و الضمانات التي اتخذت و المراسلات التي وجهت للعديد من المؤسسات و من بينها الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء في الجانب المتعلق بالتطهير، إلا أن عدم الالتزام بالمواعيد وضع لجنة التتبع أمام مشكل مع الساكنة، انطلاقا من ذلك ، يضيف ممثل مؤسسة العمران، بات من الضروري، بدءا من الشطر الثاني للبرنامج، تدوين الالتزامات في محاضر ليتحمل كل مسؤوليته.

و بخصوص الشطر الثاني من برنامج التهيئة الحضرية للأحياء ناقصة التجهيز لمدينة مكناس، أكد ذات المتدخل أنها تضم ثلاث حصص تضم الأحياء:

  • الحصة الأولى: سيدي بوزكرين وصوريا و الزيتون.
  • الحصة الثانية: برج مولاي عمر و عين الشبيك و أم الربيع و المنار و ابن رشد.
  • الحصة الثالثة: الانبعاث و كاميليا و ساراميطو و سباتا و الزيتون.

خاتما تدخله بالإشارة إلى التهيئة التي ستهم المدينة القديمة انطلاقا من ساحة الهديم و إلى غاية باب ثلث فحول.

ذات الإشكالات التي تحدث عنها السيد فؤاد قيس، كانت محور التدخلات و النقاشات التي أعقبت هذا العرض، من ذلك ما تعلق بالنسب المقدمة و ما هو موجود في الواقع، و كذا ماذا مسؤولية الأطر التقنية للجماعة بخصوص هذا البرنامج.

و تعقيبا و جوابا عن هذه التساؤلات، أكد الدكتور عبد الله بووانو رئيس مجلس مكناس، على أن الأشغال همت بالأساس التجزئات التي تجاوزت  العشر سنوات و التي تم تسلمها في وضعية مهترئة ، لأن الوضع مرتبط بالشروط التي كانت آنذاك، عكس اليوم التي تفرض فيها شروط صارمة  قبل التسليم . مضيفا، أن الأصل في هذا البرنامج أنه قام بناء دراسة  شملت 12 حيا فقط، ليتم إعادة الدراسة من جديد  بناء على المعاينة الميدانية التي قامت بها اللجنة الثلاثية المشكلة من الجماعة و عمالة مكناس و مندوبية الإسكان ، و التي أفضت إلى ارتفاع الأحياء من 12 إلى 29 حي، التي تم الإعلان عن مكاتب دراساتها و الصفقات المتعلقة بها. و مشددا على ضرورة الفصل بين التشخيص و الحاجيات، في علاقة بالنسب المقدمة التي تبقى واقعية، لكن ذلك لا يمنع يقول السيد الرئيس، من الرجوع إلى هذه النواقص في ما تبقى من هذه الصفقة.

و تكملة لما سبق، أكد السيد محمد الشكدالي، النائب الرابع للرئيس و المفوض له بقطاع الأشغال، على أن اختيار الأحياء قام على تشخيص و تحديد لأولويات، مضيف في تدخله هذا على أن الغلاف المالي للبرنامج المقدر ب219 مليون الدرهم لو تم اقتسامها ما بين الأحياء 29 فإن الغلاف المالي لكل حي لن يتعدى7.5 مليون الدرهم، و الحال أنه الحي الواحد يلزمه غلاف مالي لا يقل عن 40 مليون الدرهم، لذلك، يشير السيد الشكدالي، فإن الجماعة تعتمد على أشغالها الذاتية للحد من الفوارق الاختلالات بعديد من الأحياء بما في ذلك الأحياء 29 المبرمجة في إطار تهيئة الأحياء الناقصة التجهيز، و التي تعرف أشغال أخرى لا يتم الانتباه إليها من ذلك الإنارة.

ليسدل الختام بعد ذلك على هذا اليوم التشاركي، الذي أداره  السيد رشيد مجبار نائب رئيس لجنة الميزانية و المالية و البرمجة، و عرف حضور عدد من نواب الرئيس و مستشارات و مستشاري المجلس و رؤساء أقسام و مصالح داخلية و خارجية، على أمل تجديد اللقاء في موضوع آخر و عرض آخر.