أخبار الجماعة

  • 06 نونبر, 2017

    جماعة مكناس تخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء

  • 01 نونبر, 2017

    بلاغ بخصوص اللقاء العادي لمكتب جماعة مكناس

  • 30 أكتوبر, 2017

    اللقاء التشاركي الثاني لجماعة مكناس يخصص لأشغال شارعي بئر أنزران والجيش الملكي

  • 19 أكتوبر, 2017

    الأربعاء التشاركي لجماعة مكناس يخصص لبرنامج التهيئة الحضرية للأحياء ناقصة

  • 18 أكتوبر, 2017

    مهرجان مكناس يستقطب أكثر من 26 شريك اعلامي لمواكبة فعالياته

  • 10 أكتوبر, 2017

    التقرير التقديمي لميزانية 2018 لجماعة مكناس

اللقاء التشاركي الثاني لجماعة مكناس يخصص لأشغال شارعي بئر أنزران والجيش الملكي

مواصلة للقاءات التشاركية، التي أقرها مجلس مكناس، عقدت لجنة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الرياضية، اجتماعا يوم الخميس 26 أكتوبر الجاري، خص لتقديم و تقييم " الأشغال الجارية بشارع بئر أنزران و تلك المزمع انجازها بشارع الجيش الملكي.

و في هذا الصدد، أكد الدكتور عبدالله بووانو، رئيس مجلس مكناس، في كلمة بالمناسبة، على أن اللقاء يأتي تماشيا و سياسة الانفتاح و التواصل بمستوييه الداخلي و الخارجي.مؤكدا في ذات الكلمة، على أنه لا يستقيم أن تتخذ القرارات في غياب الحد الأدنى من توصيل المعلومة، و هي هنا تتعلق بالهيكلة التي تعرفها أو ستعرفها كل من شارع بئر أنزران و شارع الجيش الملكي.

مشددا في معرض كلمته التقديمية، على أن اللقاء يشكل فرصة لتقاسم التصور بخصوص هذه التهيئة التي تبقى منفتحة على الملاحظات و التوجيهات قصد تعميق النقاش، و إن تطلب الأمر تجديد اللقاء بخصوص هذه التهيئة، يقول الدكتور عبد الله بووانو رئيس مجلس مكناس.

ذات الهيكلة، كانت محور العرض الذي تقدم به مكتب الدراسات B points المعزز بإضافات للسيد محمد الشكدالي،. النائب الرابع للرئيس المفوض له في قطاع الأشغال.

حيث استهل السيد عبد الرحمان ملول مكتب الدراسات Bi point ، عرضه بالإشارة إلى الأهمية التي تكتسيها هذه التهيئة باعتبار قيمة الشارعين و أهميتها التي ستزداد عند الإعداد و التهيئ الجيد .

مضيفا أن تهيئة شارع بئر أنزران، تقوم على تصور عام قوامه؛ توسعة الطريق مع إزالة الفاصل الموجود حاليا و تعويضه بطريق عرض كل اتجاه يصل إلى 10 امتار، مع تهيئة الأرصفة و الإنارة التي ستأخذ بعدا متقدما من خلال تقنيةLED ، و وضع مجموعة من المدارات التي تساهم في سيولة حركة السير بالشارع معززة بعلامات التشوير تسمح بهذه الإمكانية، حيث سيبلغ عدد هذه المدارات، يقول ذات المتدخل، نحو ست مدارات متباعدة في ما بينها على مسافة تقارب 500 متر، ستمكن السائقين من التنقل من اتجاه لآخر بيسر.

مضيفا في ذات العرض، أن تهيئة هذه الطريق ستعرف تقنية متقدمة لممرات الراجلين، تراعي الحفاظ لهذه الفئة على حقها في استعمال الطريق و كذا الحفاظ على سلامتها تماشيا و الفكرة المتحكمة في الهيكلة التي تهم كل الشوارع بمكناس، التي تأخذ بعين الاعتبار حقوق الراجلين و ذوي الاحتياجات الخاصة في استعمال الطريق.

و بخصوص الكلفة الإجمالية للمشروع فهي تبلغ 74مليون درهم موزعة على ثلاث صفقات لتهيئة شارع بئر انزران والأزقة والساحات المجاورة:

_  أشغال تأهيل الشبكة الطرقية بجماعة مكناس في شقها المتعلق بالطرق وفازت به شركة ALAM Equipement (ALEQ) بقيمة 49.989.014 درهم .

_  أشغال تأهيل الشبكة الطرقية بجماعة مكناس في شقها المتعلق بالإنارة العمومية، وفازت به شركة ELECZAR Sarl بقيمة 22.285.456 درهم.  

_  أشغال تأهيل الشبكة الطرقية بجماعة مكناس في شقها المتعلق بالتهيئة الطبيعية : التشجير والأثاث الحضري. وفازت به شركة ALMO JARDIN بقيمة 2.223.036 درهم.  بينما كانت الكلفة التقديرية للصفقة تتجاوز 3 ملايين درهم.

مذكرا في عرضه هذا، على أن المدة المحددة في ثمانية أشهر، ستعرف بالنظر التعثرات المسجلة في البداية نتيجة عوامل ذاتية مرتبطة بتداخل أشغال ثلاث شركاء في الورش، و أخرى خارجية أساسها أشغال شركات و مؤسسات شبه عمومية، حتما توقيع أمر وقف الأشغال، و هو ما يحتم التمديد لفترة إضافية تتراوح ما بين الثلاث إلى أربع أشهر.

من جانبه أكد السيد محمد الشكدالي، النائب الرابع للرئيس، في معرض تدخله في هذا اللقاء، على القيمة التي تحتلها هذه التهيئة الممتدة على مسافة 7 كلم، باعتبار أنها تعد امتدادا للطريق الوطنية رقم 8 المؤدية لإقليم الرشيدية و أنها كذلك ممر و مدخل الطريق السيار، و هي بذلك تستوجب معالجة خاصة غير تلك التي همت الشوارع الداخلية بالمدينة.

مضيفا، أن العديد من الإشكالية التي فرضت توقيف الأشغال، تبقى أبرزها تلك المتعلقة بالمؤسسات و الشركات التي، رغم مراسلة الجماعة لها في فترة سابقة لانطلاق الأشغال، غير أن تجاوبها لم يكن بالشكل المطلوب، حيث أعلنت عن أشغال طارئة في عز انطلاقة المشروع.

مؤكدا في معرض تدخله، أن كل ذلك سيتم تجاوزه في ما يستقبل من أيام و ذلك تماشيا و التقطيع المحوري للأشغال التي تهم هذا الشارع، و الموزعة على أربع ؛ أولها ينطلق من مدار الليمونة إلى غاية مدار ملحقة الزيتونة، و التي ينطلق منها المحور الثاني إلى حدود مدار الطريق المؤدية للحاج قدور، و من هذه النقطة و إلى حدود مدارة الدرك الملكي حيث يتحدد المحور الثالث، و منه و إلى غاية مدارة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء يتوقف المحور الرابع.

مؤكدا في هذا الخصوص، على أن الأشغال انتهت - نسبيا - في المحور الأول، في ما تم إعطاء انطلاقة الأشغال المرتبطة رالمحور الثاني هذا الصباح من خلال ورش الإنارة.

و بخصوص الشق الثاني من العرض و المتعلق بتهيئة شارع الجيش الملكي، فقد استهله السيد عبد الرحمان ملول ممثل مكتب الدراسات، الذي أكد في هذا الشأن أن الدراسات انتهت بخصوصه، و أن التصور القائم به مشابه التصور الذي وضع بشارع بئر أنزران، مع التأكيد على الحيوية التي تطبع هذا الشارع.

مضيفا في نفس الصدد، أن تقسيم الشارع سيتم بناءا على عدة مدارات كما هو الحال بشارع بئر أنزران ، حيث ستصل بشارع الجيش الملكي إلى عشر مدارات ستتباعد في ما بينها على مسافة 350  متر لتوخي تحديد السرعة عند السائقين و تنظيم حركة السير بهذا الشارع، مع تسجيل تخصيص مدار خاص بالدراجات الهوائية، ملونة بلون خاص.

و عن التكلفة المالية التقديرية للمشروع، فقد حددت في 123 مليون درهم.

من جانبه شدد الدكتور عبدالله بووانو رئيس مجلس مكناس، من خلال فصل القول في ما يتعلق بهذا الشارع، بالتركيز على أمور أولها، ما تعلق ببرنامج عمل الجماعة.

ثانيهما، الملاحظات الواردة من مجموعة متدخلين تتعلق بعدم المساس بالأشجار الموجودة على امتداد هذا الشارع و التي تتقاسمها ثلاث أنواع، مضيفا في ذات التدخل، أن لشارع الجيش الملكي خصوصية تحتاج معالجة من نوع خاص، الأمر الذي يبرر التقديرات المالية للمشروع، التي تتجاوز تلك المرصودة لشارع بئرأنزران، حيث تقدر 123 مليون درهم.

مؤكدا في معرض كلمته، أن الإمكانات المتاحة بشارع الجيش الملكي تساعد على إدخال عدة تحسينات لم تكن متاحة بالشوارع الداخلية بكل من الحسن الثاني و محمد الخامس و علال بنعبد الله ، سواء ما تعلق بالتشجير أو الإنارة، التي لن تكون صفقة عادية بل ينبغي أن تبصم على علامة للمدينة.

ولم يخف رئيس مجلس مكناس في معرض تقديمه للايجابيات الوقوف على بعض المعيقات، تحديدا تلك المرتبطة بالمدارات و علاقتها بمؤسسات تعليمية في الجانب المتعلق بمواقف السيارات، حيث أكد الدكتور عبد الله بووانو بخصوص ذلك، أن اجتهادات تقنية قائمة لحل هذه الإشكالات و أخرى في إطار التشاور المفتوح مع هذه المؤسسات، و كذلك المفتوح مع كل المتدخلين بما في ذلك آراء السادة المستشارين و المستشارات، بخصوص تهيئة هذا الشارع التي تطلب هذا المجهود سبعة أشهر من التفكير و البحث.

ليفتح بعد ذلك النقاش بخصوص مواضيع هذا اللقاء الثاني من اللقاءات التشاركية لمجلس مكناس ، الذي عرف حضور أعضاء مكتب مجلس مكناس و مستشارات و مستشاري مكوناته، فيما أداره و سير جلسته السيد عزيز اليعقوبي، رئيس لجنة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الرياضية، حيث تناولت المداخلات مواضيع تقنية و أخرى مالية مرتبطة بكلا الشارعين، و تحديدا ما تعلق بشارع بئر أنزران باعتباره مدخل رئيس للمدينة خلال احتضانها للملتقى الدولي للفلاحة . ملاحظات تم الأخذ بها خلال استعراض الإجابات سواء من رئيس المجلس الدكتور عبد الله بووانو أو السيد محمد الشكدالي النائب الرابع للرئيس، و السيد عبد الرحمان ملول مكتب الدراسات Bi point .