أخبار مكناس

  • 02 يوليوز, 2018

    النسخة الثانية للمنتدى الإقتصادي لفاس مكناس يستعرض مؤهلات المنطقة أمام وفود أجنبية ومحلية.

  • 24 ماي, 2018

    جماعة مكناس تنظم النسخة الثالثة لدوري رمضان

  • 24 أبريل, 2018

    المعرض الدولي للفلاحة في نسخته الثالثة عشرة ينطلق اليوم بمكناس

  • 23 أبريل, 2018

    الدورة العاشرة للمناظرة الوطنية للفلاحة بمكناس تنطلق اليوم

  • 07 أبريل, 2018

    طواف المغرب للدراجين في دورته31 يحل بمكناس

  • 18 مارس, 2018

    مهرجان" FICAM" يشرع أبوابه أمام عشاقه و يكرم مخرجين عالميين حققوا نجاحات كبرى

مهرجان" FICAM" يشرع أبوابه أمام عشاقه و يكرم مخرجين عالميين حققوا نجاحات كبرى

أشرف كل من السيد عبد الغني الصبار، عامل عمالة مكناس، والسيد عبد الله بووانو رئيس مجلس مكناس، والسيد إدريس صقلي العدوي، النائب الأول لرئيس مجلس جهة فاس مكناس، على اعطاء انطلاقة الدورة 17 من المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس

 وتميز حفل افتتاح النسخة 17 من المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس، المنظم بشراكة بين مجلس جماعة مكناس ومؤسسة "عائشة"  خلال الفترة المتراوحة ما بين 16 و 21 مارس 2018، حيث تنظم هذه السنة ولأول مرة  تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بتكريم  مجموعة من الشخصيات الوازنة في سينما التحريك العالمية، ويتعلق الأمر بالسينمائي الياباني “سوناو  كاتابوشي” الضيف الاستثنائي لـ”FICAM” ، صاحب الفيلم الطويل “Dans un recoin de ce monde” الذي جرى تقديمه في المسابقة العالمية “Long Compet”. إلى جانب “كارلوس سالدانا” المخرج البرازيلي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، الضيف الإستثنائية الآخر للمهرجان،وهو مخرج العديد من الأفلام التي حققت نجاحات كبرى وهي “العصر الجليدي 1، 2 و3” و”ريو 1 و2″، الذي احتفى من خلالهما بالمدينة التي رأى فيها النور، وقد رشح فيلمه الأخير “FERDINAND” للأوسكار.
 
كما عرف حفل الإفتتاح بتسليم الجائزة الكبرى “عائشة” للتحريك 2018، التي عادت إلى الشاب المغربي عبد الرحمان القنديلي، الذي سيستفيد من “إقامة للكتابة” في “ABBAYE de FONTEVERAUD” في إطار الشراكة مع ” NEF Animation” (الكتابات الجديدة للتحريك) بدعم من المعهد الفرنسي في المغرب.
 
وحظي جمهور النسخة 17 من “FICAM” بمتابعة العرض الأول لفيلم التحريك “بارفانا.. طفولة في أفغانستان” وهو فيلم من إخراج “Nora Twomey”، وهو من إنتاج مشترك مع Stéphane ROELANTS ويحكي قصة فتاة صغيرة تعيش في أفغانستان والتي تتنكر في هيئة صبي من أجل العمل لإعالة أسرتها.
وتتوزع جوائز المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس عَلى ثلاث جوائز، هي جائزة عائشة الكبرى لسينما التحريك، التي تشجع المواهب الشابة وطلاب مدارس الفنون المغربية حتى يتمكنوا من إنجاز أفلام تحريك خاصة بهم. والجائزة الثانية يتم التباري عليها في مسابقة الأفلام الطويلة، وهي مسابقة دولية لأفضل فيلم طويل في مجال سينما التحريك. أما الجائزة الثالثة فهي جائزة الأفلام القصيرة، وتهدف إلى إبراز التنوع في مجال التعبير بواسطة فيلم التحريك القصير.

فعاليات المهرجان الدولي لسينما التحريك لا يقتصر عرضها على العاصمة الإسماعيلية وحدها، بل يتم تقديم فقرات منه في عشر مدن مغربية، عبر شبكة المعاهد الفرنسية بالمغرب، حسبما كشف عنه المنظمون.