أخبار مكناس

  • 07 غشت, 2019

    لاراديم تعلن عن التدابير المبرمجة لتوزيع الماء خلال صيف 2019

  • 24 يونيو, 2019

    توصيات هامة على ضوء المناظرة الثالثة حول "المجتمع المدني وآفة المخدرات" بمكناس

  • 15 أبريل, 2019

    المعرض الدولي للفلاحة يفتح أبوابه غدا بمكناس في دورته 14

  • 23 مارس, 2019

    فيكام في دورته 18 يشرع أبوابه أمام جمهور أفلام التحريك.. ويكرم اهرامات هذا النوع الابداعي

  • 21 مارس, 2019

    اختتام الدورة الثامنة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية بتتويج فيلم "علي يا علي " ومسلسل "لوزين "

  • 17 مارس, 2019

    انطلاق فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية بتكريم رشيدة الحراق وعزيز موهوب

انطلاق فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية بتكريم رشيدة الحراق وعزيز موهوب

تواصل فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان مكناس للدراما التلفزيونية، عروضها أمام الجماهير ولجنه، بمشاركة 19 عملا تلفزيونيا. ورئيس جماعة مكناس عبد الله بووانو يؤكد على جاهزية الجماعة لإنشاء مركب ثقافي كبير

واعتبر محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، أن المهرجان من أهم التظاهرات المنظمة بالمملكة لاهتمامه واشتغاله على موضوع الدراما التلفزية، مشيرا في معرض كلمته في افتتاح الدورة الثامنة، الذي أقيم مساء الجمعة 15 مارس 2019، إلى أن المغرب شهد في الفترة الأخيرة تطورا مهما في الإنتاجات الدرامية والتلفزية الجيدة.
وأكد الأعرج أن وزارة الثقافة والاتصال تشتغل وفق مخطط عملي وتنفيذي تولي للأعمال التلفزيونية أهمية كبيرة، وفق دفتر تحملات.
 مشيرا إلى أن قطاع الدراما التلفزية يستحق المزيد من العناية والمواكبة ودينامية جديدة.
معربا في ذات الكلمة الافتتاحية، التي شهدها مسرح مركب المنوني وحضرها فعاليات متنوعة وعلى رأسها عامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار ، ورءساء جماعات مكناس ونواب لرئيس مجلس جهة فاس، ومنتخبين وحشد من الفنانين المغاربة والأجانب وضيوف وجمهور الدورة، السيد لعرج أعرب، ان العاصمة الإسماعيلية، التي تزخر بتاريخ ثقافي عريق، تستحق تعزيز البنية الثقافية؛ ببناء مركب ثقافي في مستوى تطلعات الجيل الصاعد من الشباب المثقف.
مؤكدا استعداد الوزارة،وفق مقاربة تشاركية، للشروع في تحقيق هدا المبتغى بالعاصمة الإسماعيلية. 
 
 
 من جهته، شدد الدكتور عبدالله بووانو رئيس مجلس مكناس، في كلمة له بالمناسبة، على حرص مجلس مكناس على دعم هذا الحدث الثقافي من منطلق مساهمته في ارساء الذوق لذى الشباب من الجيل الصاعد ومن موقع تبويئ مكناس الريادة الثقافية كعاصمة للفن والفنانين.
ولم يفت رئيس مجلس مكناس، وهو يقدم الشكر لوزير الثقافة على اقتراح إنشاء مركب ثقافي كبير، على استعداد جماعة مكناس في الانخراط الفعلي لاخراج هذه الفكرة إلى حيز الوجود، وذلك عبر ملف جاهز لهذا المشروع؛ يضم جميع الوثائق والدراسات والعقار، ستتوصل بها مصالح الوزارة قبل متم الشهر الجاري، يقول الدكتور عبدالله بووانو. 
بدوره عزز السيد خالد البوقرعي، نائب رئيس مجلس جهة فاس مكناس، في كلمته مضامين من سبقه، بتأكيده على دعم مجلس الجهة للمهرجان، من موقع أن الفن هو ترسيخ لقيم الحضارة.
وبعد أن شد بحرارة على أيدي منظمي هذه التظاهرة الثقافية، حث السيد البوقرعي السيد وزير الثقافة والاتصال  محمد لعرج، على ضرورة ايلاء مكناس العناية اللازمة على المستوى الثقافي بنا في ذلك هذا المهرجان في أفق منحه الصبغة الدولية بكل ما تحمل الكلمة من معنى.
من جهته قال محمود بلحسن رئيس (جمعية العرض الحر)،  إن النسخة الثامنة تترجم “استمرارية هذا الحدث الثقافي”، مشيرا إلى أن المهرجان، الذي اختار “دولة الكويت” ضيف شرف هذه الدورة، يبرز الأعمال الدرامية المغربية والعربية مع الانفتاح على مثيلاتها الأجنبية.
 
 
وتميز حفل الافتتاح، بالإضافة إلى هذه الكلمات، بركن ثابت في هذه التظاهرة وهو ركن الاعتراف الذي خصص هذه السنة لهرمين في الدراما المغربية، يتعلق الأمر بالفنانة رشيدة الحراق والفنان الراحل عزيز موهوب، الذي نابت عنه حرمه خلال هذا الحفل، الذي عرف استحضار السير الذاتية للمكرمين عبر عرض  شريطين يوثقان  للقطات من المسار الفني الحافل بالمعطاءات وبالكثير من الإبداعات المتميزة والتي تركت بصمات في تاريخ الإنتاج التلفزي المغربي .
وتغلب الأعمال الدرامية  المغربية على باقي المسلسلات والأفلام التلفزيونية المشاركة في نسخة هذا الموسم  من هذه التظاهرة، التي تنظمها الجمعية بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة القناة الثانية، ومجلس جهة فاس-مكناس وجماعة مكناس.
ففي صنف الأفلام، تشارك أشرطة “صحاب الباك” لمخرجه حميد أقصاص (90 دقيقة)، و”الحب المجهول” لستيفاني دوفيفي (90 د)، و”ياك أجرحي” لإبرهيم الشكيري (90 د)، و”الشبيه” لعبد الرحيم مجد (90 د)، و”وراء المرآة” لفاطمة الجبيع (90 د)، و”الأيتام” لمحمد بوزاكو (90 د)، و”علي يا علي” لعبد الحي العراقي (90 د/ سنة 2017)، و”القرية المنسية” لمصطفى مضمون (90 د).
وفي صنف المسلسلات، يعرض المهرجان “الوجه الآخر” لياسين فنان، و”ديسك حياتي” لعلاء أكعبون، وسعيد  ناصيري، و”لوزين” لمحمد أمين مونة، و”أوشن” لمهدي أزكري، و”بولمنات” ليونس الركاب، و”فوق السحاب” لهشام العسري.
أما الأعمال الأجنبية، فتتمثل في السلسلات “10 في المائة” للمخرجين أنطوان غارسو ومارك فيتونسي (فرنسا)، و”المتلاشون” لأليكس أوغو (الكوت ديفوار)، و”اليوم” لجييس غيرنارت وجولي ماهيو (بلجيكا)، وفيلمي “أنا وأمي والسرطان” ليان صامويل (فرنسا)، و”قصة كارلوس بينيدي” جوهانس فابريك (ألمانيا).
وعهد للبت في الأعمال المشاركة لجنتان، وهما لجنة تحكيم الأفلام التلفزية يرأسها المخرج حسن بنجلون، وتضم الفنانة جليلة التلمسي، والناقد السينمائي حسن نرايس، ولجنة تحكيم المسلسلات برئاسة المخرج المصري خيري بشارة وعضوية الإعلامية فاطمة النوالي، والسيناريست والممثل زكرياء قاسي لحلو.
يشار إلى أن شريط “12 ساعة” لمخرجه مراد الخودي فاز بالجائزة الكبرى في المسابقة الرسمية المخصصة للأفلام ضمن الدورة السابعة لمهرجان مكناس للدراما التلفزيونية.