أخبار الجماعة

  • 25 نونبر, 2019

    جماعة مكناس تستعرض تجربة الخدمات الجماعية والتواصل الجماعي بالمنتدى السنوي للجماعات بورزازات

  • 08 نونبر, 2019

    جماعة مكناس تعقد دورتها الاستثنائية لشهر نونبر

  • 01 نونبر, 2019

    يوم تحسيسي بجماعة مكناس بحثا عن مقاربة مندمجة للاستقبال

  • 08 أكتوبر, 2019

    مجلس جماعة مكناس يوافق على ميزانيته والتحويلات المرتبطة بالميزانية.. وعلى عقد التدبير المفوض لقطاع النظافة بمنطقة الإسماعيلية

  • 01 أكتوبر, 2019

    مجلس جماعة مكناس يعقد دورته العادية لشهر أكتوبر 2019

  • 24 يوليوز, 2019

    مجلس جماعة مكناس يعقد دورته الاستثنائية لشهر يوليوز 2019

جماعة مكناس تستعرض تجربة الخدمات الجماعية والتواصل الجماعي بالمنتدى السنوي للجماعات بورزازات

احتضنت مدينة ورزازات يومي 20-21 نونبر 2019، المنتدى السنوي الثالث للجماعات، المنظم في إطار برنامج "جماعة مواطنة " المنظمة بشراكة بين وزارة الداخلية(المديرية العامة للجماعات المحلي) والوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ " وعدد من الجماعات الترابية بالمغرب،

احتضنت مدينة ورزازات يومي 20-21 نونبر 2019، المنتدى السنوي الثالث للجماعات، المنظم في إطار برنامج "جماعة مواطنة " المنظمة بشراكة بين وزارة الداخلية(المديرية العامة للجماعات المحلي) والوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ  " وعدد من الجماعات الترابية بالمغرب،

وقد تضمن برنامج هذا المنتدى السنوي، عرض تجارب عدة مدن مست جوانب ملموسة من الاستقبال، وتحسين الخدمات الجماعية ، والتواصل الجماعي.

وإذا كانت جماعتي بني ملال وتارودانت استعرضتا تجاربهما في الجانب المتعلق باستقبال المرتفقين بالجماعة من أجل خدمات عمومية ذات جودة.

فإن جماعة مكناس قدمت تجربتها في ما يتعلق بالخدمات الجماعية في الشق المرتبط بتجويد خدمة دليل المساطر، والتي تكلف بتقديمها السيد محمد يحيى قسو، الاطار بالمديرية العامة للمصالح، والذي استعرض لعمل الكبير الذي قامت به الجماعة في ما يخص هذا الجانب، تحديدا وما تحفل به الجماعة من خدمات كثيرة تقدم للمرتفقين ليس فقط المنتمين للجماعة بل من مرتفقين من عموم المغرب وخارجه، وذلك انطلاقا من القيمة التاريخية للمدينة وتنوع المقيمين فيها.

هذه المعطيات يؤكد المتدخل استدعت هيكلة إدارية ضمت 10 أقسام و 40 مصلحة، والتي تبدو كبيرة في شكلها وغير منسجمة مع الهيكلة المطروحة على الصعيد الوطني، ولكن حجم وكثافة الخدمات المقدمة تبرز حاجة الجماعة على هذا النوع من الهيكلة.

فبعد هذا العرض فتح النقاش بهذه الورشة من طرف ممثلوا الجماعات،  حيث تفاعل معها ممثلو الجماعة في هذه الورشة، التي ساهم فيها إلى جانب المتدخل الرئيس السيد المستشار جواد الحسني والسيد رضوان الخريسي الاطار بقسم الموارد البشرية(مصلحة التكوين)، إضافة إلى هذه الورشة كانت هناك ورشات همت نفس الموضوع لكل من جماعة العرائش، وجماعة تارودانت.

العرض الثاني لجماعة مكناس المبرمج في إطار هذا المنتدى، عني بالجانب التواصل بالجماعة، حيث خص في الشق المتعلق ب"الاستراتيجية التواصلية لجماعة مكناس(2019-2020)"، في مقابل ورشة تزنيت التي خصص لها موضوع:" ميثاق التواصل".

فبخصوص جماعة مكناس فمثلها كل من السيد أحمد بنحميدة(مستشار ورئيس لجنة بالجماعة) وعزيز الفشان الإطار بقسم المعلوميات والاعلام والأرشيف(مصلحة الاعلام والتواصل وتدبير الأرشيف)، الذين بينا مستندات هذا المشروع، والنهج الذي سلكه القائم على التشارك بين جميع مكونات المجلس من منتخبين وموظفين.

ومذكرين في ذات الوقت، بما تم تحقيقه في مجال التواصل خلال الفترة الأخيرة لهذه الاستراتيجية، والتي تكمن أهميتها في تقديمها لتوجيهات رئيسة لمواضيع تود الجماعة التواصل بشأنها..مع الرسائل التي تبغي ايصالها إلى العموم..ومن خلال آليات وأدوات تواصلية تنوعت بتنوع المستهدفين من العملية.

وهي العملية التي مست مواضيع: برنامج عمل الجماعة، تجويد وثائق التعمير، تجويد المراسلات، تهيئة الشوارع الرئيسة، النظافة، دعم الجمعيات، تحسين الاستقبال، وتدبير الشكايات.

مشددين في ذات العرض أن هذه الاستراتيجية تعد أولوية من منطلق أنها لبنة من لبنات التدبير وتجويد وتطوير عملها والخدمات المقدمة من طرفها.

 وبخصوص الآني(2019/2020)، فالعرض ارتكز على مواضيع الاشتغال التي همت: الاستراتيجية الثقافية، التدبير اللامادي لوثائق التعمير، الاستراتيجية التواصلية، استغلال المرافق العمومية، تجويد المراسلات، الإنارة العمومية، المحطة الطرقية، وخلق نظام مندمج داخل الجماعة.

مقدمين في نفس الآن الخطوات العملية المطلوبة في هذا النشاط التواصلي؛ والمحددة في:

  • وجود فكرة تواصلية(الامكانات).
  • تطوير وتجويد العمل(التخطيط).
  • التنزيل السليم للأفكار.
  • التقييم والبحث في مؤشرات النجاعة.

وقد استرعى الجانب التواصلي للجماعة في شموليته اهتمام مختلف مكونات هذا الورشة، والتي عرفت نقاشات معمقة لامست العملية التواصلية في عموميتها، حيث استغل ممثلوا الجماعة هذا النقاش لعرض مختلف التجارب والأدوات والآليات المستعملة، والتي لاقت الاستحسان والمطالبة بعرض هذه التجارب على الجماعات الشريكة في هذا البرنامج.

مع التذكير، أن جميع الورشات أفرزت خلاصات، أبرزها:

  • وجود القرار السياسي.
  • المشاركة الجماعية لموظفي الجماعة في انجاح التجربة لتسهيل التنزيل.
  • المرافقة من طرف المديرية العامة للجماعات المحلية.
  • تقوية وتعزيز التواصل الداخلي والخارجي.
  • تحديد المسؤوليات وشكل التواصل والتعامل مع الآخر.
  • تحديد المسؤوليات وشكل التواصل والتعامل مع الآخر.
  • تحديد المسؤول على التوقيع للوثائق.
  • المساطر(المفاتيح) التي تصلح لخدمة المرتفق.
  • الموازاة ما بين القانوني والخدماتي.

 

    كما كانت هناك جلسة نقاش عنت بتبادل الحوار من طرف الأطراف الفاعلة في موضوع "الجماعات كرافعة للحكامة الترابية والجهوية المتقدمة".

  مع العلم أن هذا المنتدى، الذي افتتح أشغاله عامل عمالة وارزازات، شهد حضورا وازنا لأطر المديرية العامة للجماعة المحلية، وللمنظمة الألمانية للتعاون الدولي()، ورؤساء ومنتخبين وأطر جماعية.