أخبار الجماعة

  • 11 ماي, 2020

    مجلس مكناس في لقاء عن بعد يتدارس راهن التدبير المحلي.. ويرسم مسار ما بعد الحجر الصحي

  • 12 أبريل, 2020

    في اجتماع بتقنية الفيديو مجلس مكناس يتدارس الحالة الوبائية بمكناس والإجراءات المتخذة

  • 20 مارس, 2020

    جماعة مكناس تتخذ إجراءات عملية للحد من الآثار السلبية لوباء فيروس كورونا

  • 05 مارس, 2020

    وفد هام يطلع على مستجدات معمل تكرير النفايات. وإعطاء الانطلاقة لغرس 100 شجرة زيتون

  • 25 فبراير, 2020

    الاعلان عن لوائح المترشحين لاجتياز الاختبارات الكتابية لمباريات التوظيف بجماعة مكناس

  • 21 فبراير, 2020

    رئيس جماعة مكناس يرأس لقاء لمدارسة تحسين المداخل المالية للجماعة

مقاربة تشاركية بجماعة مكناس لتعزيز نتائج الدراسة التشخيصية لواقع الولوجيات بالمدينة

شكل تقديم نتائج الدراسة التشخيصية والمسحية لواقع الولوجيات بجماعة مكناس، محور اللقاء التشاركي الثاني للمقاربة التشاركية للجماعة، والمندرج في إطار الشراكة بين الجماعة ووزارة التضامن والتنمية والمساواة والأسرة.

وافتتح هذا اللقاء، الذي احتضنته قاعة الاجتماعات بملحقة حمرية، بكلمة تقديمية لرئيس جماعة مكناس الدكتور عبد الله بووانو، الذي نوه بهذه التجربة التي تجمع بين الجماعة ووزارة التضامن والتنمية والمساواة والأسرة.

مؤكدا في كلمته المقتضبة، أنه شخصيا والجماعة يشعرون بالتقصير اتجاه هذه الخدمة والفئة المستفيدة منها.

متنمنيا في نفس الوقت، أن تشكل هذه الدراسة نبراسا ينير الطريق أمام الجماعة لتدارك كل النواقص المسجلة في هذا الباب.

من جهة ثانية، قدم مكتب الدراسات الذي تكلف بإعداد الدراسة التشخيصية والمسحية لواقع الولوجيات بجماعة مكناس، تقريره حول محتوى هذه الدراسة على عدد من النصوص القانونية المؤطرة لهذه الآلية  سواء الدستورية أو التشريعية والمراسيم الوزارية ناهيك على المواثيق الدولية، والتي جميعها تحث على إعطاء الولوجيات الأولوية سواء بالتصاميم والبنيات العمرانية والإدارية، أو وسائل النقل.

التقرير وبعد أن أبرز تاريخ التصميم للمدينة الجديدة الذي يرجع لسنة 1930 من قبل المهندس الفرنسي ألان بروست، والتنمية العمرانية بها والتي تتشابه في كثير من خصوصيتها مع مدينة تازة، قام بجرد وتشخيص للاحتياجات  في مجال التهيئة الحضرية لتحسين الولوجيات بمدينة  مكناس، من خلال تطبيق التشخيص على خريطة التنمية العمرانية في مكناس و على خريطة اتجاه المجال الحضري، وعلى خريطة الطريق والنقل، وعلى خريطة الأنشطة الاقتصادية والمرافق المخططة ، كما أن هذا التشخيص انبنى عل مطابقة مجال الدراسة على خريطة الكثافة المبرمجة بواسطة مخطط  التنمية الحضرية، و على خريطة المناطق المفتوحة للمجال الحضري، وعلى مجال النقل العمومي.

كما قدم التقرير الذي أرفق بقائمة خرائطية للمواضيع المتطرق لها خلال هذا التشخيص، مع موقع المكونات الحالية للطرق والفضاءات العمومية ومداخل البنايات المفتوحة للعموم في مجال الدراسة لمدينة مكناس، من خلال تحليل وتشخيص جميع المكونات الولوجة و الموجودة في الطرق والفضاءات العامة و مداخل البنايات المفتوحة للعموم وخطوط الحافلات في مجال الدراسة للمدينة، مع تسليط الضوء على المشاكل المتكررة للولوجيات التي لوحظت أثناء تشخيص المدينة التي تم عرض نماذج منها عبر صور، سواء المتعلقة بالتبليط أو العمدة الكهربائية والإشارات واللوحات الإشهارية.

ولم يخف التشخيص التحسن الملوحظ فى ما يخص الولوجيات بالشوارع التي همتها الهيكلة الأخيرة، والتي تتطلب لمسات بسيطة لاستفاء المطلوب.

هذه الملاحظة كانت مدخل المحور المتعلق بمقترحات لتحسين الولوجيات في مجال الدراسة لمدينة مكناس بتحسين الولوجيات في الفضاء المفتوح للعموم والطرق والمباني التي تستقبل العموم ، من خلال وصفات همت مسارات الرصيف، والتجهيزات الصوتية وارتفاع مستوى الطريق ومحورها، والطوار بجود الإشارات الضوئية أو غياب الإشارات الضوئية، وما يرتبط بالحافلات وموزاتها مع الطوار، والبنيات الإدارية وما تتطلبه من بنية ميسرة للولوج. مع اقتراح ثلاث سيناريوهات لتنزيل الإصلاح المطلوب وفق ميزانية محددة راعت ما تم تنزيله على هذا المستوى بشوارع رئيسة بمكناس همتها الهيكلة أخيرا. مع اقتراح سيناريو نموذجي للاشكلات المطروحة.

بعد هذا التقرير الذي كان وفيا ومستوفيا للمطلوب، من خلال ما حفل به من معطيات خرائطية وبيانات وأرقام وإحصائيات وتكلفة مالية لأي مشروع، فتح الباب أمام الحضور، الذي كان مكونا من رؤساء جماعات ومثليهم على مستوى عمالة مكناس وأطر إدارية بها وممثلين عن مصالح خارجية ومركزية وما يزيد عن عشرين جمعية، للتفاعل مع هذه الدراسة؛ وفي هذا الإطار نوه السيد محمد رؤوف الإسماعيلي، رئيس جماعة المشور الستينية، نوه بالدراسة وما يمكن أن تلعبه في المستقبل،.

ولم يخف المتحدث، وهو يناقش الدراسة، بالدور الهام التي تلعبه جماعة مكناس ورئيسها للتحسيس وتنزيل مضامين القوانين المرتبط بالولوجيات.

واقفا عند اقتصار الدراسة على مركز جماعة مكناس(حمرية)، وعدم شموليتها لتراب مكناس تحديدا المناطق السياحية في ارتباط ببرنامج تأهيل المدينة العتيقة، مع محاولة التركيز في هذا الباب على الصفقات المتعلقة بهذا المشروع وأخذها بعين الاعتبار في مجال المسارات.

ممثلي جمعيات المجتمع المدني، خلال هذا اللقاء الذي أداره السيد عبد العاطي كواح، بدورهم أبدوا استحسانهم وتثمينهم للدراسة وللمقاربة التشاركية والتواصلية التي تنهجها جماعة مكناس منذ برنامج عمل الجماعة.

ذاكرين في ذات الوقت، الأهمية التي أعطيت للولوجيات بالهيكلة التي مست شوارع حمرية.

ومتمنين أن تزداد هذه الأهمية بأن تشمل المراكز الإدارية ومختلف علامات التشوير بشوارع المدينة.

مقترحين في الوقت نفسه، على تعزيز ومواصلة النهج التشاركي والبحث عن شراكات لتقوية الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات، من ذلك ما يتعلق بدليل الخدمات للمساطر الإدارية سواء السمعية أو بطريقة براي.

دون أن يغفلوا الإشارة إلى ظاهرة احتلال الملك العمومي وآثارها السلبية على الراجلين عموما وذوي الاحتياجات الخاصة تحديدا.

السيد محمد نجيب وتفاعلا مع هذه الاقتراحات، أكد على أهمية العرض وقيمته بوقوفه على الاختلالات وقوة الولوجيات.

مذكرا في ذات الوقت، عن الأهمية التي توليها الجماعة للمشروع الذي يحضر بقوة في سياسة المجلس من خلال برنامج عمل الجماعة.

مشددا في الآن ذاته، وبعد ذكر بالجهود المبذولة من طرف السلطات المحلية والجماعة للحد من احتلال الملك العمومي، على أن المجتمع المدني والمواطنين لهم دور في الحد من احتلال الملك العمومي العشوائي، بمبادرات بسيطة وناجعة.

مبرزا في ذات الكلمة، على ما قامت به الجماعة وتقوم به في جانب تنزيل مضامين الولوجيات على عدة مستويات إدارية والبداية بالمقر الرئيس للجماعة ومرحلة ثانية بملحقة حمرية التي سيتم هيكلتها قريبا، أو بوسائل النقل العمومي من خلال تضمين كناش التحملات الحالي لهذه المتطلبات.

لينتهي اللقاء بالخروج بعدد من الخلاصات والتوصيات التي سايرت الدراسة التشخيصية والمسحية لواقع الولوجيات بجماعة مكناس .