أخبار الجماعة

  • 21 فبراير, 2020

    رئيس جماعة مكناس يرأس لقاء لمدارسة تحسين المداخل المالية للجماعة

  • 08 فبراير, 2020

    مجلس مكناس يختتم أشغال دورته العادية لشهر فبراير بمدارسة بيان النتيجة العامة للميزانية وبرنامج عمل الجماعة

  • 06 فبراير, 2020

    جماعة مكناس تطلق تطبيقا ذكيا لإدارة أشغال مجلسها

  • 04 فبراير, 2020

    مجلس جماعة مكناس يعقد دورته العادية لشهر فبراير 2020

  • 10 يناير, 2020

    جماعة مكناس وحراس السيارات يؤسسون لاتفاق وشراكة لهيكلة القطاع

  • 19 دجنبر, 2019

    مقاربة تشاركية بجماعة مكناس لتعزيز نتائج الدراسة التشخيصية لواقع الولوجيات بالمدينة

جماعة مكناس وحراس السيارات يؤسسون لاتفاق وشراكة لهيكلة القطاع

شكل مساء الجمعة 10يناير2020، حدثا مميزا على مستوى قطاع ظل وإلى حدود هذا اليوم غير مهيكل، يتعلق الأمر بحراس السيارات الذين أصبحوا بموجب تنزيل الاتفاق والعمل التشاركي الذي جمعهم بجماعة مكناس، يشتغلون بترخيص قانوني، باكورته منطقتي حمرية والمنزه بتراب جماعة مكناس.

وفي هذا الإطار تقدم الدكتور عبدالله بووانو، رئيس مجلس مكناس بشكره لكل من ساهم في هذا الحدث، من حراس للسيارات ونقابة وجماعة في شخص السيد محمد الميلودي المفوض له بقسم الموارد المالية ومحمد نجيب المدير العام للمصالح بالجماعة وأطر وموظفي هذا القسم، وكل مكونات المجلس.

            مضيفا في ذات الكلمة التي ألقاها على ضوء هذا اللقاء، أن الجماعة وهو تحاور هذه الفئة لم تستحضر البتة هواجس التحصيل الجبائي، الذي يبقى ضروريا لتحقيق وتنزيل المشاريع وخدمة المرتفق في عدد من الخدمات التي تقدمها الإدارة.

            مبرزا في إطار تبيان ما قامت به الجماعة لانجاح هذه التجربة، أن المجلس سمح وتنازل أكثر من مرة عن هيكلة هذا القطاع بما في ذلك الطموح الذي راود القطاع الخاص لتسيير هذا القطاع، حيث ذكر السيد الرئيس، الحراس الذين تجاوز عددهم 160 حارسة وحارس بقاعة الاجتماعات بحمرية، ذكرهم بالمعاناة التي كانوا يلقونها من مسيرين سابقين لشركات كانت تعمل على استخلاص مبالغ تفوق بكثير ما التزم بأدائه مباشرة للجماعة بموجب هذه الشراكة البناءة، والذي تم بمبادرة واقتراح من الحراس.

         كما تفاعل مع كلمة الرئيس الحراس في شخص ممثليهم، والذين تقديموا بالشكر الجزيل للسيد رئيس المجلس على تفهمه لوضعية هذه الفئة ومطالبها، و على المواقف المسجلة طيلة الحوار الذي فتحته الجماعة مع حراس السيارات.

         وعقب هذه الكلمات تم الشروع بتوزيع دفعة أولى من قرارات الترخيص وبدل نموذجية خاصة بالحراس، إيذانا بانطلاق مبادرة هيكلة قطاع مهم وحمايته من الدخلاء.