أخبار مكناس

  • 18 ماي, 2020

    قطاعي الأبناك و المطاحن بمكناس يبسطون أمام مجموعة التفكير الاشكالات والحلول لتجاوز أزمة كوفيد

  • 15 ماي, 2020

    مجموعة التفكير بجماعة مكناس تلامس إشكالات امتحانات البكالوريا خلال لقائها المدير الإقليمي للتربية والتعليم بمكناس

  • 14 ماي, 2020

    لقاء مهنيي قطاع السياحة بمكناس باكورة لجنة التفكير بجماعة مكناس لما بعد كورنا

  • 06 أبريل, 2020

    جماعة مكناس بتعاون مع شركات النظافة، تضع برنامج الأسبوع للتعقيم والتطهير من 06 إلى 12 أبريل

  • 31 مارس, 2020

    تماثل أربعة مرضى مصابين بوباء كورونا بمكناس للشفاء

  • 28 مارس, 2020

    جماعة مكناس بتعاون مع شركات النظافة، تضع برنامج الأسبوع للتعقيم والتطهير

مجموعة التفكير بجماعة مكناس تلامس إشكالات امتحانات البكالوريا خلال لقائها المدير الإقليمي للتربية والتعليم بمكناس

جدد الدكتور عبد الله بووانو، رئيس مجلس مكناس، وأعضاء مجموعة التفكير استعداد جماعة مكناس، على تقديم الدعم اللازم لإنجاح امتحانات البكالوريا. جاء ذلك على إثر الجلسة الثانية لمجموعة التفكير بجماعة مكناس، المنعقدة بقاعة الاجتماعات بالمقر الرئيس بالجماعة صبيحة يوم الخميس 14 ماي 2020، وجمعها بالسيد عبدالقادر حاديني، المندوب الإقليمي للتربية والتعليم بمكناس، وأقرب معاونيه

ولم يخف السيد الرئيس وأعضاء المجموعة السادة(رشيد طالبي، العباس لومغاري، جواد الشامي، والسيدة سميرة القصيور) من هواجس بخصوص  إقبال التلاميذ  على مراكز الامتحان، وما تعلق بالنقل وقاعات الامتحان، والمرافق الصحية، والأقسام الداخلية، وهي أمور كلها تشكل بواعث تخوف وريبة.
        من جانبه شكر السيد المندوب الرئيس والمجلس على هذه العملية والاهتمام، وتقاسم هواجس ايام الامتحانات.
          مؤكدا في ذات الوقت، إن التجربة والمراس التي اكتسبتها الهيئة الإدارية والتدريسية على مدى السنوات الماضية، لكن ذلك لا يمنع، يضيف ذات المتحدث، من تسجيل إن الراهن المرتبط لأزمة كوفيد19 ، والتدابير الاستثنائية التي تواكب ذلك، سواء من حيث التنظيم بالمراكز أو مستوى الاختبارات أو تصحيح الاختبارات. وهي أمور ستصدر في شأنها دوريات ودليل للامتحان، سيتم التواصل في شأنها مع التلاميذ فور التوصل بها المركز خلال الأيام القليلة القادمة، والتنسيق مع هيئة التدريس التي لازالت على صلة مع التلاميذ.
         مدعما هذه الشروحات، بأرقام بخصوص العدد المنتظر من الممتحنين الاحرار والرسميين، حيث يبلغ في مجموعه بتراب عمالة مكناس، نحو، 13089ممتحن وممتحنة، تصل نسبته بتراب جماعة مكناس 70•/•  ( 10479 مترشح). كما أن الأقسام الداخلية تصل عدد المعنيين بهذه الاختبارات إلى نحو 300
وهي أرقام ،يقول السيد المندوب، تطلبت إعدادات استثنائيا، ساعد في ذلك تواجد بتراب جماعة مكناس مؤسستين إلى ثلاث من الحجم الكبير الكفيل باستقبال الممتحنين في ظروف صحية جد حسنة.
           من جهتها مجموعة التفكير بجماعة مكناس، وفي إطار التفاعل مع مداخلة السيد المندوب، أبرزت عددا من الاقتراحات الكفيلة بإنجاح  هذه الفترة، سواء ما تعلق بالنقل، أو الاحتياطات على مستوى مداخل المؤسسات، أو التعقيم والنظافة بالمؤسسات والمراكز المعدة للاختبارات وتصحيحها، إضافة إلى مراكز لاستقبال المترشحين الأحرار،  وكذلك ما تعلق بتحييد التمييز وسط الممتحنين والممتحنات.
          ليخلص هذا اللقاء، الذي حضره كذلك السيد محمد نجيب المدير العام للمصالح بالجماعة، باستنتاج رئيس للدكتور عبدالله رئيس المجلس أكد فيه، على ضرورة التنسيق في كل ما يتعلق والتدابير المرافقة لهذه الامتحانات، وذلك دفعا لتداخل الاختصاصات بين الوزارة والمندوبية من جهة، وجماعة مكناس من جهة أخرى. مع ضرورة عقد لقاء ثان يكون منفتحا على قطاعات حكومية ومؤسسات خاصة، بغية الخروج بتصور متكامل لهذه الاختبارات بمكناس.
        خاتما كلمته، بأن المرافق الصحية تبقى تحديا كبيرا أمام الجميع خلال أيام الامتحانات.