أخبار الجماعة

  • 08 يونيو, 2017

    بلاغ بخصوص التشجير و الأثاث الحضري لشارع بئر أنزران

  • 26 ماي, 2017

    جماعة مكناس تتمنى لكم رمضان مبارك سعيد

  • 25 ماي, 2017

    الفنان العالمي سامي يوسف يعقد ندوة صحفية بمكناس

  • 19 ماي, 2017

    لجنتا المالية و الشؤون الثقافية تتدارسان اتفاقيات و شراكات مع المجتمع المدني.

  • 08 ماي, 2017

    مجلس جماعة مكناس يختتم دورته العادية لشهر ماي 2017

  • 05 ماي, 2017

    المستشار ابراهيم عقيل يعوض المنصب الشاغر للمرحوم إدريس قشال

مجلس جماعة مكناس يعقد أولى دوراته

انعقدت يوم الأربعاء 07 أكتوبر 2015 بقاعة المؤتمرات حمرية دورة أكتوبر العادية برئاسة رئيس مجلس جماعة مكناس الدكتور عبدالله بووانو، و قد تلا الحضور في بدايتها، بطلب من السيد رئيس المجلس، الفاتحة على أرواح الحجاج المغاربة والمسلمين عامة الذين سقطوا بمنى نتيجة التدافع بالمملكة العربية السعودية.

بعد ذلك تفضل السيد الرئيس بإلقاء كلمة ركز فيها على أهم الأنشطة التي قام بها المجلس خلال هذه الفترة القصيرة من عمره، و التي تمثلت على وجه الخصوص في فتح باب التواصل مع بعض المصالح الخارجية ويتعلق الأمر هنا بالمحافظين العقاريين للإسماعيلية والمنزه، الوكالة الحضرية، المدير الجهوي للصحة، مندوب وزارة الصحة، مدير المستشفى الإقليمي محمد الخامس، كما استقبل مدراء الشركات التي تتولى عملية التدبير المفوض لقطاع النظافة و النقل الحضري، بالإضافة إلى استقباله لرؤساء الأقسام و ممثلي المراكز النقابية بالجماعة و رؤساء بعض الجمعيات الفاعلة بالمدينة كرئيس النادي المكناسي للسباحة، رئيس النادي المكناسي لكرة الطائرة، رئيس النادي المكناسي لكرة القدم، رئيس النادي المكناسي للكرة الحديدية، رئيس النادي المكناسي لكرة اليد.

كما ذكر بالتدخلات التي قامت بها الجماعة أثناء التساقطات المطرية الأخيرة وشكر بالمناسبة أفراد الوقاية المدنية والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء و السلطات المحلية ثم انتقل بعد ذلك لتلاوة جدول أعمال هذه الدورة حيث أشار إلى التعديل الذي طرأ عليه في آخر لحظة نتيجة رغبة السلطات في إضافة بعض النقاط و هو ما أثار حفيظة المعارضة من خلال التدخل و أخد مجموعة من نقط نظام حاول السيد الرئيس الإجابة عنها.

بعد ذلك طُرِحَ مشروع النظام الداخلي للمجلس للمناقشة و إبداء الرأي فيه و بعد المناقشة و تدوين كل الاقتراحات والتعديلات تَمَّ التصويت عليه بإجماع الحاضرين.