أخبار الجماعة

  • 08 يونيو, 2017

    بلاغ بخصوص التشجير و الأثاث الحضري لشارع بئر أنزران

  • 26 ماي, 2017

    جماعة مكناس تتمنى لكم رمضان مبارك سعيد

  • 25 ماي, 2017

    الفنان العالمي سامي يوسف يعقد ندوة صحفية بمكناس

  • 19 ماي, 2017

    لجنتا المالية و الشؤون الثقافية تتدارسان اتفاقيات و شراكات مع المجتمع المدني.

  • 08 ماي, 2017

    مجلس جماعة مكناس يختتم دورته العادية لشهر ماي 2017

  • 05 ماي, 2017

    المستشار ابراهيم عقيل يعوض المنصب الشاغر للمرحوم إدريس قشال

مجلس جماعة مكناس يصدر بيانا حول واقع الرياضة بمكناس عقب دورته الاستثنائية

عقد مجلس جماعة مكناس دورة استثنائية يوم الخميس 26 ماي 2016 لتدارس الواقع الرياضي بالمدينة بعد النكسة التي أصيبت بها الرياضة بمكناس، بهبوط النادي المكناسي لكرة القدم لقسم الهواة

وقد افتتح السيد عبد الله بووانو الدورة بكلمة أبرز فيها الأهمية التي تلعبها الرياضة، والأدوار التي تقوم بها في تأطير الشباب وفي التنمية الاقتصادية والاجتماعية. والدعم الذي قدمه مجلس الجماعة منذ انتخابه للنوادي الرياضية، خصوصا فروع النادي المكناسي، وفي مقدمتها فرع كرة القدم. كما أبرز الرئيس السياق العام الذي عقدت فيه الدورة، والمتجلي أساسا في واقع الرياضة المكناسية الغير المشرف، والذي وصل درجة هبوط ممثل العاصمة الاسماعيلية، النادي المكناسي لكرة القدم إلى قسم الهواة لأول مرة في تاريخه، رغم الجهود التي بذلتها الجماعة طوال الشهور الأخيرة لانقاذه.

تم تناول الكلمة ممثلو الفرق بمجلس جماعة مكناس، (مصطفى المريزق عن الأصالة والمعاصرة، خالد البودالي عن التجمع الوطني للأحرار، عباس الأمغاري عن الاتحاد الدستوري، ورشيد مجبار عن العدالة والتنمية) الذين أجمعوا على تحميل المسؤولية التي وصل اليها النادي المكناسي، الى مسار من سوء التسيير والتدبير وانعدام الحكامة في المجال الرياضي، حيث أصبحت وضعية الرياضة عموما ووضعية كرة القدم خصوصا لا تشرف المدينة العريقة بتاريخها الرياضي وبإنجازات أبطالها على مر التاريخ.

كما تناول المتدخلون التدابير الضرورية التي يجب اتخاذها من طرف جميع المتدخلين في الملف، من سلطات محلية ومجلس جماعي وفاعلين رياضيين واقتصاديين من أجل تجاوز هذه الوضعية، واعادة الفريق الى مكانته ضمن فرق الصفوة .

 

وفي ختام الدورة، أصدر المجلس بيانا هذا نصه:

إن مجلس جماعة مكناس، المجتمع في إطار الدورة الاستثنائية المنعقدة يوم الخميس 26 ماي 2016، لتدارس نقطة فريدة متعلقة ب "دراسة واقع قطاع الرياضية بالمدينة وخصوصا وضعية النادي الرياضي المكناسي فرع كرة القدم عقب نتائجه الأخيرة والتي عجلت بنزوله إلى قسم الهواة"

إذ يستحضر المواد الدستورية وخاصة المواد 26و31و33 التي تؤكد على اهمية الرياضة كرافعة للتنمية، ومؤطرة للشباب والساكنة.

ومضامين الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة  الوطنية للرياضة بالصخيرات في اكتوبر 2008

فإنه يسجل

اسفه الشديد للواقع المزري الذي وصلت إليه الرياضة المكناسية عموما والنادي المكناسي فرع كرة القدم خصوصا والذي هو نتاج مسار من سوء التدبير والتسيير.

دعوته إلى :

  • ضرورة تقديم اعتذار واستقالة جماعية من طرف كل المسيرين المسؤولين على هذه الوضعية ومحاسبتهم.
  • تشكيل لجنة تحضيرية لتدبير المرحلة المقبلة بتنسيق مع السلطة المحلية والأجهزة الوصية.
  • تنظيم مناظرة حول قطاع الرياضة بمدينة مكناس يشارك فيها كافة الفاعلين والمهتمين.
  • استمرار المجلس في دعم النادي الرياضي المكناسي وجميع الأندية والجمعيات الرياضية وذلك وفق مقاربة قوامها الحكامة الجلدة وربط المسؤولية بالمحاسبة

 

تحميل نص البيان